المحمدية : اسية العوام
رحبت مدينة المحمدية يوم السبت 4 مارس 2017 بالنسخة الأولى من TEDxMohammedia التي أشرف على تنظيمها مجموعة من الشباب جمعهم الإيمان بقوة الأفكار للتغيير نحو الأفضل و ذلك تحت شعار what if ماذا إذا…؟ السؤال الذي أجاب عنه المتحدثين الخمس المدعوين لمشاركة أفكارهم مع الحضور و مع العالم.

شمل حفل TEDxMohammedia مواضيع متنوعة من التعليم و التكنولوجيا إلى الفن و الإبداع، مفصولة بفقرات موسيقية تناغمت مع أجواء الأفكار و الروح الإيجابية التي سيطرت عن مدرج المحاضرات بكلية العلوم و التقنيات بالمحمدية التي فتحت أبوابها لإستقبال حدث الأول من نوعه بمدينة الزهور.

إبتدأ الحفل بفيديو للتعريف بTED و TEDx، بعده ألقى المنشط و الصحفي المتميز حمزة الترباوي كلمة الإفتتاح و قدم أول متحدث زكرياء كرتي، شاب مغربي نشيط بعمله الجمعوي و رئيس سابق لمبادرة طارق بن زياد “TIZI”، وضح من خلال خطابه أهمية إنخراط الشباب في الحياة السياسية و مدى تأثيرها في إحداث تغيير إيجابي ببلدنا و مجتمعنا المغربي في إطار أفكار تستحق الإنتشار. كان دور المتحدث الثاني، الشاب مروان ناجي ذو العشرين ربيعا، إيمانه بأن “الثقافة هي الحل” جعلته يأتي بفكرة جديدة و مبادرة لتحقيق التغيير “الدخلة بكتاب” إذ من خلالها دشن العديد من المكتبات بالعديد من المناطق النائية بهدف تشجيع الفرد على المطالعة و بالتالي العمل على تحسين وضعه و منطقته لمستقبل أفضل. كما أنه ألهم الشباب للقيام بمبادرات مماثلة ليساعدو في نشر الثقافة و المساهمة في التغيير. ”
ماذا إذا غيرت مسار حياتك؟” هذا هو تساؤل نور الدين الفقير، المتحدث الثالث الذي أجاب عنه بتأسيس جمعية ” the second chance” أو “الفرصة الثانية” و أخذت حياته مسارا آخرا، بعدما كان طالبا مكافحا يطمح لعمل وظيفي، أخذه السؤال إلى التفكير خارج الصندوق و تحدى جميع العقبات و المخاوف التي يمكن لشاب مغربي مواجهتها و حقق نجاحا، فقد كان مثالا لشاب مغربي نجح فوق تراب وطنه كما تخلل خطابه عبارات ساخرة ضحك لها الجمهور. بعد فقرة موسيقية مع المغني الموهوب و الطالب الشاب أنس بونافع الذي بدوره لقى إعجاب الجمهور الحاضر و تصفيقاته، مترجمة TED لالة خديجة تيغا كان لها حضور قوي بفقرة عرفت بها للشباب عن مجال الترجمة و أهميتها في المساعدة لنشر الأفكار في كل بقاع العالم. المتحدثة الرابعة نجوى عوان ذات 18 ربيعا لم تمر مخفية،فقد وقف لها الجمهور تحية لقصتها الملهمة مع دموع كانت رمزا لمدى تأثرهم بخطابها و شجاعتها، فقد كانت عنوانا للتغلب على الذات و عدم الإستسلام لأجل تحقيق طموحها و أحلامها، فبعدما تعرضت لحادث نتج عنه فقدان إحدى ساقيها، تحدت نجوى قدرها و غيرت مفهوم الإعاقة و أصبحت بفضل إرادتها القوية بطلة المغرب لكرة المضرب على الكرسي المتحرك. انتهوا خطابات TEDxMohammedia بالفكاهة مع البودكاستر و الفكاهي الشاب المغربي محمد الصدراتي و الفائز بلقب أحسن بودكاستر كوميدي مغربي. تطرق في خطابه و بحس فكاهي إلى الفن و الفنان بالمغرب و إلى النجاح الذي حققه عن طريق اليوتوب. و في جو من الفكاهة و المرح ألقت فاطمة الزهراء العوام منظمة TEDxMohammedia كلمة شكر لكل من الفريق المنظم الذي سهر على نجاح هاته النسخة الأولى و كل من الشركاء الذين ساهمو من قريب أو بعيد
. إنتهى الحفل في أجواء موسيقية و ترفيهية مع المغني الموهوب عبد الباسط لوزيني و تحت تصفيقات الجمهور الحاضر الذي تفاعل مع الحدث بشكل كبير .