المغربية المستقلة : متابعة منصف الإدريسي الخمليشي

أرسلان ابنة الحمراء الفن حب و من أجل بلوغ الهدف فنكران الذات هو الحليف :

إكرام أرسلان

” إكرام أرسلان ” فنانة شابة ذات , فنانة شابة مغربية صاعدة , إبنة المدينة الحمراء مراكش , في ربيعها السابع عشر , تهتم بالفن و خصوصا الغناء , حيث أنها شاركت بمجموعة من المسابقات الغنائية و تنجح بها , لكن بحكم الدراسة و الحياة الخاصة لم تتمم بها , معبرة على أن هذا الفن بالنسبة لها المكون لشخصيتها و هي فوق خشبة المسرح للغناء تشعر بالسعادة و يجعلها تعبر بما هو يخالجها من إحساس , كما أن ثقافة الإعتراف واجبة في من درسها و علمها حب الغناء أستاذها الذي علمها قواعد الغناء الأستاذ ” محمد جعبري , و تقول له شكرا لك لأنك علمتني الغناء و حب الغناء , و بخصوص وجهة نظر العائلة و الأبوين فيما تمارسه , هو أنه في الحقيقة واجهت صعوبات و مشاكل في إقناعهما لكن مع مرور الوقت و العزيمة و التفاؤل أصبحوا من المعجبين بفنها و بصوتها الطربي , كما أصبحا يشجعانها على الاحتراف , أما الموجة الغنائية الشابة وصفتها بالعالية و يحبون الميدان و لهم رغبة في تقديم فن أفضل للرفع بالراية المغربية , كما تفتخر كونها تحب الفن الطربي و ذلك عبر ” حسين الجاسمي و شرين عبد الوهاب ” حيث اعتبرتهما القدوة خصوصا و أنها لها صوت طربي , كما أنها تصرح بأن قضية سعد المجرد هي مجرد فخ و أن ستايله متميز و هو فنان عالمي , فمن الطبيعي أن يكون هذا الصراع و الجدال و الفخاخ المتكررة , ساري كول اعتبرها إكرام أنها فاشلة و لا تفيد الأمة بشيء و ليس لها فن فهي فقط تدعي الفن , و في رسالة للفنانين الصاعدين تصرح إكرام , بأن كل من تمسك بحلم و ابتغى ذلك الرغبة و العزيمة وليدة الهدف و من أجل بلوغ الهدف لا بد من نكران ذات و البحث , و من طموحاتها أن تغني و يصل صوتها للجماهير المغربية .