أسفي :
المغربية المستقلة:متابعة : عبد الرزاق كارون وبلعين عبد الجليل

خلال برنامجها الشهري قدمت جمعية اكورا للسينما فرع آسفي يوم الخميس 26 شتنبر 2019عرض التحفة السينمائية دموع الرمال للمخرج السينمائي المغربي إبن مدينة مكناس ” عزيز السالمي ” بعد عرضه و الذي يكشف الواقع المرير الذي عاشه الرهائن المغاربة في معتقل تندوف ، حيث كانوا يتعرضون لمختلف أشكال الإساءة والتعديب.
“دموع الرمال”، يحكي طيلة ساعة و47 دقيقة، قصة هروب وعودة مجموعة من الرهائن المغاربة الذين كان تم اختطافهم وتعذيبهم وإهانتهم في مُعتقل تندوف لأزيد من 30 سنة،قصة انسانية واجتماعية وتحفة سينمائية بامتياز بدايتها ونهايتها لغز ورسالة مشفرة عن الواقع الانساني الذي ترفضه القيم الإنسانية والدين الإنساني،رسالة لجيل اليوم شبابنا بان القضية الوطنية والصحراء المغربية بماضيها انجبت رجالا قاسوا وعانو الويلات من أجل العيش الكريم، ابطال الفيلم من جسدو ادوار المعتقلين يكتشفون، بعد هروبهم من ذلك الجحيم، واقعا اجتماعيا جديدا ومختلفا عن الصورة التي احتفظوا بها في ذاكرتهم.

لكن تلك المعاناة ستحضر بكل ثقلها، وباستمرار، في كوابيسهم وهواجسهم، إلى حدود اليوم الذي سيلتقون فيه جلادهم السابق، الذي أصبح شخصية مهمة بعد استفادته من عفو الملك الراحل الملك الحسن الثاني.

وقام بتجسيد أدوار هذه القصة المأساوية والمؤثرة ، مجموعة مهمة من النجوم المغاربة مثل:
✔ محمد الشوبي
✔ السعدية لاديب
✔ عبد الله شكيري
✔ محمد قطيب
✔ عادل أباتراب
✔ عز العرب الكغاط
✔ محمد نظيف
✔ نعيمة المشرقي
✔ صلاح ديزان
✔ حميد نجاح
✔ فاطمة هراندي (راوية)
والعديد من الوجوه الفنية .
لكن الغريب في الأمر حسب قول المخرج عن سبب عدم إدراج هدا الفيلم على القناة الأولى أو الثانية الإجابة كانت مريرة القنوات المغربية رفضت عرض الفيلم رغم أنه يجسد الواقع الذي عاشه الأبطال الأحرار، بينما يتم عرض افلام تافهة .
فهنيئا لجمعية اكورا باختيارها لافلام هادفة بمواضيع جادة ومخرجين في المستوى