المغربية المستقلة/ لحسن الزردى

افتتحت يوم أمس الجمعة شتبر 2019 فعاليات المنتدى الجهوي للواحات والتنمية القروية بتغمرت في دورته الأولى المنظم من طرف جمعيةالساقية بتغمرت،  وذلك ما بين 27 الى 29 شتنبر الجاري تحت شعار: “الواحات بمناطق الصحراء وآفاق تشغيل الشباب” بمنتجع عين النخلة دوار ايت مسعود بتغمرت، وحضر الجلسة الافتتاحية للمنتدى كل من السيدة البرلمانية عن إقليم كلميم “منينة مودن” والمستشار البرلماني “عثمان عيلة” وممثل المجلس الإقليمي لكلميم والمنسق الجهوي للتعاون الوطني لجهة كلميم وممثل مجلس جهة كلميم، ورئيس جماعة أسرير ورئيس دائرة أسرير، وفعاليات سياسية و مدنية وإعلامية.

وتروم هذه التظاهرة المحلية ، التي ستنظم من طرف جمعية الساقية للتضامن الاجتماعي ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍلقروية بتغمرت، تحقيق رؤية منسقة ومشتركة بين مختلف المتدخلين في المجال الواحي قصد تحسين قدرة الواحات على مواجهة التغيرات المناخية و الإجتماعية والاقتصادية و التصدي للآثار الكارثية التي تلقي بظلالها على ساكنة هذا المجال الحيوي، و الاستفادة من سياسات عمومية ناجعة قادرة على ضمان إدماج الشباب في سوق الشغل المحلي. كما تهدف ، حسب بلاغ للمنظمين ، إلى المساهمة في النقاش العمومي حول قضايا تشغيل الشباب بالواحات ارتباطا بمضامين الخطاب الملكي ل 20 غشت 2018 ، الذي دعا فيه جلالة الملك محمد السادس الحكومة والفاعلين المعنيين إلى اتخاذ مجموعة من التدابير، في أقرب الآجال، لمحاربة البطالة وضمان تشغيل الشباب.

ويشارك في المنتدى، الذي تنظمه الجمعية المذكورة ، ﺑﺎﺣﺜوﻦ وﻣﺘﺨﺼﺼوﻦ ﻭﻣﺴﺆﻭﻟوﻦ محليون ﻭﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻣﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﻮﺍﺣﻲ ﻋﻠﻰ ﻤﺴﺘﻮﻯ جهة كلميم وادنون وعلى المستوى ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ.