المغربية المستقلة : متابعة ادريس حريحر

تنفس مهنيو سيارات الأجرة الصعداء بعد إفراج الحكومة عن الدعم الذي كان قد رصدته لتجديد أسطول سيارات الأجرة بصنفيها بعد توقفه لأكثر من ثلاث سنوات متتالية تاركا وراءه ضحايا أعياهم الإشتغال في سيارات متهالكة .
وقد اصدر وزيرا الداخلية والاقتصاد والمالية قرارا مشتركا يحثا فيه ولاة وعمال المملكة على إستئناف تقبل ملفات أصحاب الطاكسيات الراغبين في دعم الحكومة من أجل تغيير سياراتهم.

وهو القرار الذي سيسري مفعوله مع بداية سنة 2020 وسيستمر العمل به إلى نهاية 2021.
قرار خلف موجة من الإرتياح لدى فئة عريضة من شغيلة قطاع سيارات الأجرة بالمغرب،علما أن مناطق كثيرة من المملكة لازالت غير مهتمة بهذا القرار ،إما بسبب عدم تعميم العقد النموذجي الذي يعتبر شرطا أساسيا للاستفادة من الدعم أو مفضلة عن إصرار الأسطول القديم الذي يتماشى مع ظروف اشتغالها.