المحمدية : تفكيك عصابة مختصة في ترويج الذبيحة السرية بالشلالات

الشلالات – المحمدية :
المغربية المستقلة : علي محمودي
تمكن افراد المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة الشلالات ؛التابع لسرية المحمدية ؛ من تفكيك عصابة إجرامية مختصة في الدبيحة السرية وترويج لحوم الكلاب على محلات الوجبات السريعة ؛ وبعظ المطاعم بكل من مدينتي المحمدية والدارالبيضاء .

وحسب بعض المصادر العليمة ؛ فقد اوقفت مصالح الدرك الملكي فجر يوم الخميس22/11/2018 ؛ ثلاثة عناصر ينحدرون بكل من مدينتي الجديدة وخريبكة؛ والتي تتراوح اعمارهم بين الثلاثين والأربعين سنة يقومون بدبح الكلاب والحمير بالإضافة الى الأبقار المريضة ،عندما جرى مداهمة المكان المخصص لعملهم الإجرامي من لدن الدرك الملكي بالشلالات ؛ وهم منغمسون في تقطيع لحوم الكلاب والحمير و الأبقار المريضة والغير الصالحة للذبح والاستهلاك .
كما حجز أفراد مركز الدرك المذكور؛ بحوزة العصابة وسائل التقطيع من سكاكين والات حادة وآلة لفرم اللحم من اجل إعداد كميات من “الكفتة” المعدة للتوزيع على أرباب المطاعم ؛ ومحلات الوجبات السريعة ،اذ يتوفر المتهمون حسب اعترافهم على محل للجزارة بمنطقة عين اسبع بالدارالبيضاء يرجح ان تكون اللحوم من الذبيحة السرية تخبأ فيه بعيدا عن أعين السلطات المختصة وإثارة الشبهات عنهم.
و سيمثل أفراد هده العصابة على انظار النيابة العامة للبحث معهم في المنسوب اليهم ؛ و تقول العدالة في حقهم كلمة الفصل .
وعلى لسان المواطنين ومتتبعي الشأن المحلي خاصة ؛فإن ما قامت به فرقة الدرك الملكي بالشلالات ؛يعتبر من المجهودات الإنسانية الجبارة؛ نظرا لخطورة مثل هذه الجريمة المرتكبة في حق مواطنين مستهلكين أبرياء ؛ ومدى تأثيرها على صحتهم ؛فمزيدا من التألق بتضافر الجهود بين كل الفعاليات المجتمعية للحد من الظاهرة؛ التي تفشت مؤخرا بشكل مهول من طرف أشخاص ضاربين القوانين الصارمة عرض الحائط؛ والاعتداء على الإنسانية بشكل آخر؛ همهم الوحيد هو الربح المادي السريع على حساب المواطن المغلوب على أمره ؛ وهنا نتساءل دون دكر المجهودات الأمنية المتوصل اليها بين الفينة والأخرى على صعيد المملكة ؛ فأين مصلحة المستهلك وكذا المصالح المخول لها الرقابة وحماية المواطنين من مثل هذه الجرائم المضرة بالانسانية صحيا.؟؟؟ .

Loading...