لقاء تواصلي حاشد وناجح للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بخريبكة والتحاق جماعي للعشرات من نساء ورجال الصحة بصفوف الاتحاد المغربي للشغل

المغربية المستقلة: متابعة

في إطار اللقاءات التواصلية والتنظيمية للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل (UMT)، نظم المكتب الإقليمي لخريبكة لقاء تواصليا يوم الخميس 23 يناير 2020 بقاعة الاجتماعات بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بخريبكة، تحت إشراف رحال لحسيني الكاتب الإقليمي ونائب الكاتب الوطني المكلف بالتنظيم، ومحمد خيري الكاتب الجهوي لبني ملال- خنيفرة، بمشاركة ابراهيم ساليك الكاتب المحلي لبني ملال ومحمد العاص عضو الإتحاد الجهوي.     

وبعد الكلمة التقديمية للكاتب الإقليمي وكلمات الكاتب الجهوي والمكتب المحلي لبني ملال والاتحاد الجهوي لبني ملال خنيفرة والكاتب المحلي للمستشفى الإقليمي والمكتب المحلي لخريبكة، والتداول في عدد من القضايا والإنتظارات التي تستأثر باهتمام نساء ورجال الصحة إقليميا ووطنيا، والترحيب بالحضور وبضيوف هذا اللقاء التواصلي الثاني للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بخريبكة؛

تَم الاستماع إلى استقالة مجموعة من المسييرين النقابيين السابقين ولإعلانهم الالتحاق الجماعي بمعية العشرات من نساء ورجال الصحة بخريبكة والذين شكلوا أكثر من ثلثي الحاضرين والمشاركين في هذا اللقاء التواصلي (حسب لوائح الحضور) بصفوف الاتحاد المغربي للشغل؛ فضلا عن تلقي اعتذارات العديد من الإخوة والأخوات عن المشاركة في هذا الحدث لأسباب متعددة (العمل، العطلة، توقيت الاجتماع…).

وبعد المناقشة المفتوحة الجادة والمسؤولة، والتي أسفرت عن التوافق على صيغة دمج ممثلين عن الإخوة والأخوات الذين عززوا صفوف الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) في المكتبين المحليين لخريبكة والدائرة والمستشفى الإقليمي، والمصادقة بالإجماع على اقتراح:

– تكليف الأخت نادية نبيل بمهمة الكاتبة العامة الجديدة للمكتب المحلي لخريبكة والدائرة (ويضم المكتب الجديد للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لخريبكة والدائرة في عضويته لائحة المسيرين النقابيين السابقين وأعضاء وعضوات قدامى وجدد آخرين).

استمرار تكليف الأخ عبد اللطيف علالي، بمهمة الكاتب العام للمكتب النقابي للمستشفى الإقليمي بخريبكة (ويلحق بعضوية المكتب الحالي ممثلين عن الأعضاء الجدد، وفي مقدمتهم الأخت فاطمة سبيل ضمن نواب الكاتب العام للمكتب النقابي للمستشفى الإقليمي لخريبكة).

كما تم الاتفاق على باقي ترتيبات وتفاصيل هذا الاندماج السلس بين الإخوة والأخوات داخل الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) وطي صفحة التجاذبات السابقة والتركيز في مهمة توحيد جهود نساء ورجال الصحة داخل منظمتهم النقابية الأصيلـة الوحدويـة والمستقلـة الاتحاد المغربي للشغل وفي الدفاع عن قطاع الصحة وحقوق وكرامة العاملين فيه بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم دون تمييز.

واختتم هذا اللقاء التواصلي في جو حماسي على إيقاع شعارات الوحدة والتضامن ورص الصفوف وحفل شاي على شرف الجميع.

وسيصدر بلاغ خاص حول الوضع التنظيمي الجديد للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بخريبكة بعد الاجتماع المقرر عقده بمقر الاتحاد المغربي للشغل بخريبكة بهذا الخصوص….المكتب الإقليمي

Loading...