مريرت اقليم خنيفرة : وفاة مغربي في ظروف غامضة بالديار الاسبانية وعائلته تطالب بكشف الحقيقة

المغربية المستقلة : بوعزة حباباش
توفي شاب مغربي ينحدر من مدينة مريرت بالأطلس المتوسط ، في ظروف غامضة، بمخفر الحرس الاسباني بالخزيرات، وشددت أسرة الضحية عماد الرفالي البالغ من العمر 24 سنة، على أن فقيدها جرى احتجازه امنيا من طرف السلطات الاسبانية ، قبل ان تصدر هذه الاخيرة خبر انتحاره شنقا بتاريخ 25 يناير 2020 داخل مكان الاحتجاز ، الامر الذي اثار شكوكا مرتبطة بغموض ظروف وفاته.
أقارب الراحل تصدروا مسيرة احتجاجية بمدينة مريرت ، يومه الاربعاء 5 فبراير الجاري ، بحضور جمعيات مدنية وفعاليات حقوقية محلية واقليمية، طالبت خلالها جموع المتظاهرين السلطات ووزارة الخارجية المغربية بالتدخل العاجل لتعميق البحث من طرف السلطات الاسبانية في اسباب ”مقتل” أو وفاة شهيد ”لقمة العيش” خاصة وأن السلطات الاسبانية تأخرت في اخبار اسرة الهالك وابلاغها في وقت وجيز.
جدير بالذكر ان الشاب المسمى عماد الرفالي قيد حياته، شاب مجاز عن كلية الحقوق ، هاجر الى الديار الاسبانية منذ أزيد من ستة اشهر في بحث مستمرعن لقمة عيش كريمة.

Loading...