التعبئة المجتمعية من أجل مدينة صديقة للطفل من تنظيم جمعية باب مستقبل آسفي

المغربية المستقلة :عبد الرزاق كارون

ستحتضن قاعة الاجتماعات ببلدية آسفي زوال يوم الثلاثاء 11 فبراير 2020 لقاءا تشاوريا حول موظوع التعبئة المجتمعية من أجل مدينة صديقة للطفل تحت شعار من أجل أسفي مدينة صديقة للطفل من تنظيم جمعية باب مستقبل آسفي لتنشيط سوسيو ثقافي بشراكة مع مجلس بلدية آسفي والمديرية الإقليمية للتعاون الوطني بآسفي ،ويهدف هدا اللقاء إلى تسليط الضوء عن ظاهرة جنوح الأحداث مع تحسيس صاحب القرار المحلي بضرورة جنوح الأحداث على الأمن المجتمعي بآسفي مع ادماج حماية الطفولة في برنامج عمل الجماعة الترابية لآسفي.
هذا اللقاء التشاور يأتي في خضم الجدل القائم حول حماية الطفولة من التشرد وإيمان لكل مهتم بأن معالجة ظاهرة جنوح الأحداث هي مسؤولية الجميع وتقتضي تكاثف جهود كافة مكونات المجتمع وخاصة الجماعات الترابية ورغبة من إدارة جمعية باب مستقبل آسفي لتنشيط سوسيو ثقافي بتحسيس المنتخبين أصحاب القرار المحلي بالجماعة الترابية لآسفي بخطورة ظاهرة جنوح الأحداث على الأمن المجتمعي بمحاضرة المحيط، واستكمالا لحملتها الترافعية تجاه الفاعلين المحليين في مجال حماية الطفولة.
هذا اللقاء التشاوري سيكون بمشاركة عدد مهم من الفاعلين والمهتمين من بينهم جل أعضاء وعضوات المجلس الجماعي بكل اطيافهم السياسية وموظفي وموظفات الجماعة الترابية لآسفي أعضاء الجمعيات العاملة في مجال الطفولة زيادة على ممثلي كل من الأمن الوطني القوات المساعدة ورؤساء الملحقات الإدارية بآسفي.

Loading...