الفكاهي الامازيغي الصغير ابن اورير بأكادير “يونس زاوك” الثقة والطموح للنجاح في المجال دون الإهتمام به لمسايرة الركب!!

المغربية المستقلة: متابعة رشيد ادليم

يونس زاوك إبن جماعة اورير بضواحي مدينة أكادير فنان فكاهي  وموهبة ساحرة ضائعة بسبب غياب الدعم و المساندة و الإهتمام به من طرف المسؤولين و المهتمين بالشأن الفني و الجمعيات المحلية.

فيونس زاوك المزداد سنة 2002 بجماعة اورير ،متوفر على المستوى الدراسي الثامنة اعدادي ، وسبق حرمانه من مواصلة الدراسة بسبب الإكتضاظ الدي عرفته المؤسسة “الثانوية الإعدادية الموز” حيث أن هذه السنة و كما جاء على لسان يونس تم توقيفه عن الدراسة لالشيء حتى تنتهي الاشغال بالمؤسسة الجديدة؟.

فالفنان يونس زاوك أحد أبرز الوجوه الفكاهية الأمازيغية المرحة بجماعة اورير و بجهة سوس ماسة ، هذا الاخير سبق له وان شارك في العديد من مسابقات الكوميديا ، و حصل على المرتبة الثالثة جهويا سنة 2019 في مسابقة “مواهب” بأيت ملول ،و شارك أيضا في بعض المناسبات المحلية و الأنشطة التي نظمتها جمعيات محلية.

لكن مع كل الأسف لم يجد من يعطيه الأمل و الفرصة السانحة  لإثبات إمكانياته الفنية في مجال الكوميديا بسبب التمييز و الإقصاء و التهميش ، الدي ظل عدد من المواهب الفنية و الرياضية بجماعة اورير يعانون منها دون مساند .

مزيدا من التألق والنجاح لهذا الفنان الشاب والطموح، ومتمنياتنا لجل الغيورين بجهة سوس ماسة درعة(المهرجانات-الجمعيات.. الخ) ، أن يأخذوا طموحاته الفنية المستقبلية بعين الاعتبار ، حتى يتسنى له مسايرة مشواره بثبات ما دام صغيرا توجب تشجيعه من الجميع …!!

Loading...