مليكة العقاوي أيقونة العاب القوى المغربية …هل من التفاتة لها؟!

المغربية المستقلة :هيئة التحرير

تبدو التجربة التي اكتسبتها البطلة المغربية مليكة العقاوي ابنة سلا والمنتمية لفريق الفتح الرباطي لالعاب القوى ، من خلال مشاركاتها واستعداداتها بشكل جيد اعطتها مكانة مهمة على عرش العاب القوى المغربية فبفضل استعداداتخا رفقة مدربيها وتعاملها بذكاء وحرفية من خلال سباقاتها ، وهذه كلها عوامل جنت منها نتائج مهمة ومشرفة لوطنها، إذ احتلت المركز الرابع بالمانيا وراء أشهر العداءات العالميات قاطعة مسافة السباق في ظرف دقيقتين 52ثانية،ومن خلال تصريحها لوكالة الانباء الألمانية ذكرت البطلة المغربية العقاوي بأن السباق كان صعبا أمام أمهر العداءات العالميات ولكنها بحنكة وبتوجيهات مدربيها استطاعت التأقلم مع مجريات السباق واحتلالها لمرتبة مشرفة.

أما من خلال مشاركتها في سباق فرنسا الدولي بملتقى سوتفيل لي روان أبهرت جل المهتمين بطريقة سباقها واحتلالها بذالك مرتبة مشرفة قاطعة المسافة في ظرف 4دقائق و4ثواني و97جزء من المائة ومحطمة رقمها الشخصي.

والاهم من هذآ توجب على المهتمين بشأن العاب القوى المغربية الاهتمام بالعداءة مليكة العقاوي لأنها تعتبر نموذجا قادما ومشرفا لألعاب القوى المغربية.

Loading...