سيدي افني : بروتريهات رمضانية …. سعد الدين الوحداني موهبة الإبداع في الرسم بجميع أنواعها

المغربية المستقلة: متابعة رشيد ادليم

الفنان الصغير…


أنجبت سيدي إفني موهبة في فن الرسم، إنه سعد الدين الوحداني الفنان الصغير الذى كسر حواجز الاستسلام في زمن كورونا، وهو في أولى خطواته، بدى عليه الرغبة في تنميتها وصقلها معبدا الطريق من أجل الوصول الى لقب الفنان الصغير الذى ابهر معارفه، ومن حوله بفنه وبرسوماته، الأمر الذي جعل والده الاستاذ عزيز الوحداني يشجعه على ذلك، من خلال نشر رسوماته على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، تشجيعا له وتشجيع الاطفال الذين هم يرغبون في الخوض في تحربة الإبداع، سعد الدين الوحداني يبلغ من العمر 12 سنة ، و بعد الإعلان عن توقيف الدراسة الحضورية و متابعة الدروس عن بعد نتيجة الحجر المنزلي الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية في شهر مارس الماضي، بسبب جائحة فيروس كورونا.

حيث إستطاع هذا الطفل البعمراني الكشف عن موهبته في عالم الفن، حيت قام برسم لوحات تشكيلية جميلة جدا و معبرة “الطفل المعجزة” كما يلقبونه في عاصمة الإقليم سيدي افني، بعد أن قام أب الطفل بعرض أعماله الفنية في هذا العالم الإفتراضي، لاقت ترحيبا كبيرا و تفاعلا منقطع النظير من طرف المتابعين و رواد المواقع التواصل الإجتماعي ، بينهم أساتذة و فنانين و مثقفين ، حيت علق R.D على الصور؛ يُتوقع أن يكون للطفل الرسام مستقبل زاهر. و علق الصحفي محمد انفلوس، الطفل سعد الدين الوحداني يستحق التشجيع.

أب الطفل عزيز الوحداني أشار إلى أن ابنه بدأ يكتشف الرسم وهو في سنواته الأولى وكان دائما يتمنى أن تنال إعجاب العائلة و معلمه في المدرسة ويسعى دائمآ نحو الأفضل.

Loading...