من المسؤول عن زيادة الإصابة بفيروس كورونا أيها المواطنون؟

المغربية المستقلة: متابعة سليمان قديري

اذا كانت الدولة قامت بجميع التدابير، والمناهج الوقاءية لمواجهة جائحة كورونا، فإن المسؤولية الكبرى، تبقى رهينة بالمواطن هل استوعب كل ما جاءت به حالة الطوارىء الصحية؟. 

وفي هذه النقطة بالذات، قد وقفنا على حالات خرق حالة الطوارىء الصحية، ببعض المدن المغربية، مما صار ينذر بتدهور الأوضاع، مع تزايد نسبة الحالات الوباءية ببلدنا، إذن القضية صارت بين يد المواطنين، علما أن الحكومة قد مددت في الحجر الصحي، لأننا لازلنا مهددين، و حسب وزارة التخطيط ،إذ لم يتم التمديد في حالة الطوارىء الصحية، فإن الوضع يصعب التحكم فيه، مما ستنهار المستشفيات، في ظل تزايد الحالات، لتخرج الحالة عن إطار السيطرة، وهذه رسالة موجهة إلى كل المواطنين بالإلتزام بحالة الطوارئ الصحية وكذلك الحجر الصحي، من أجل الحد من إنتشار الوباء.

و بالتالي ما الأصح: هل نعمل على تطبيق حالة الطوارىء الصحية، مع الإلتزام بها، كما نلتزم بالواجبات الغذائية، ام نستسلم للوباء كي يبطر بنا؟؟؟

Loading...