المديرية الإقليمية للثقافة بالسمارة تبدع في زمن كورونا وتنتج باقة أنشطة راقية

المغربية المستقلة : هشام العباسي إعلامي ومدير مكتب السمارة للمرصد الدولي للإعلام ورئيس المجتمع المدني

في إعلان وجهته للرأي العام المحلي والوطني، طالعت المديرية الإقليمية للثقافة بالسمارة خاصة جماهيرها و زوار صفحاتها الاجتماعية على الأنترنيت بخبر مساهمة الفعاليات الفنية والثقافية بالسمارة في إنجاح إجراءات الحجر الصحي بالإقليم، وتواصل إبداعاتها عن بعد على صفحات الفيسبوك للمديرية الجهوية لجهة العيون الساقية الحمراء و المديرية الإقليمية التابعة لها بالسمارة.

ففي ظل الحجر الصحي الذي تعرفه بلادنا، والتزاما بالإجراءات الإحترازية الوطنية، وتنفيذا لتعليمات السلطات المحلية المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد – كوفيد 19- سطرت المديرية الإقليمية للثقافة بالسمارة عدة أنشطة ثقافية بعد عقدها بداية الشهر الجاري لقاءها الدراسي الذي نوقشت خلاله المعايير المنشودة وآليات التنفيذ والوقوف على تصورات واقتراحات المبدعين المحليين، وذلك بخلفية إثراء النقاش حول السبل الكفيلة للخروج بتصميم موحد في إطار العمل الثقافي التشاركي مع الفعاليات النشيطة بالإقليم، وإنتاج باقة متنوعة من الأنشطة تم بثها عن بعد عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

وهو الاجتماع التحضيري الذي اختير له عنوان ” إبداعات السمارة في الحجر الصحي “، والذي حضرته تمثيليات عن كل صنف من الألوان الثقافية و الفنية التي همت مجالات : الموسيقى و المسرح و الندوات و الشعر و الطفل والقراءة و الفن التشكيلي ،حيث تم تسجيل مشاركة أسماء معروفة ك :
– الساعد بابا/ سالم ديحان؛ في الموسيقى
– حمزة بابا / فريد الشيبي/ عمر ميارة ؛ في المسرح
– الوالي جودة/امنكور محمد مولود وعدة دكاترة ؛ في الندوات
– خديجة العبيدي / صالح بريكة/مصباح النعمة ؛ في الشعر
– هناء عسلي ؛ عن لجنة الطفل والقراءة
– عوبا المهدي / محجوبة الدخيل ؛ عن لجنة الفن التشكيلي

وسعيا منها إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة في التعامل مع الظاهرة الوبائية، وحرصا منها كذلك على إنجاح الأنشطة المبرمجة و ضمان جودة المحتوى، أصدرت المديرية الإقليمية للثقافة بلاغا نصت فيه على عملها على إعداد فضاء للتصوير مع فناني وشعراء الإقليم للإنخراط في الحملة التوعوية للوقاية من مخاطر جائحة كورونا وتقديم أعمال ذات محتوى وجودة تليق بمكانة اقليم السمارة في احترام تام لجميع الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها السلطات المحلية، وذلك وفق ورقة تقنية مرفقة تضمنت :
– تصوير فنان واحد أو ثلاثة على الأكثر في كل مقطع مع الاحترام التام لمسافة الأمان القانونية.
– الفترات : من 8 صباحا إلى 17 عصرا.
– استدعاء الفنانين بشكل فردي مع فارق توقيت التسجيل.
– الالتزام بوضع الكمامات.

وقد استهلت الأيام الثقافية يوم الجمعة 8 ماي 2020 ببث عرض مدعوم من قبل المديرية الإقليمية للثقافة بمسرحية ” الوهم يقتل صاحبو” لفرقة لغراد السمارة للمسرح، على الصفحة الفايسبوكية الخاصة بالمديرية الإقليمية. وفي يوم السبت 9 ماي تم بث ورشة افتراضية : الطفل والانترنيت وقيم المواطنة، من تقديم هناء عسلي. كما تم إعادة بث عرض من تقديم جمعية بسمة الرمال سبق دعمه لمسرحية ” مدينة الفنون ” من قبل المديرية الإقليمية للثقافة. وعلى الساعة العاشرة والنصف من ليلة الأحد 10 ماي، تمت متابعة مسرحية : الحواس الخمس، من تقديم جمعية بسمة الرمال. أما يوم 11 ماي فقد تم إعادة بث العرض المسرحي ” في انتظار مارو ” المدعوم من وزارة الثقافة، من تقديم فرقة الحبشي للمسرح الحساني. وتابع متصفحوا الموقع الاجتماعي للمديرية يوم الأربعاء 13 ماي محاضرة بعنوان : ” أثر القيم الدينية والوطنية في مواجهة الوباء.د، للدكتور رضوان غنيمي. وبخصوص الموسيقى والطرب استمتع يوم الخميس 14 ماي متتبعوا الفضاء الأزرق بمشاهدة أمسية موسيقية أحيانا الفنانون : امشعول علي؛ ليلى الغزواني؛ محمودي سيدي محمد؛ سعيد الأطرش. في ذات اليوم وعلى الساعة العاشرة والنصف ليلا، تم بث أمسية شعرية لروائع شعراء السمارة أبدع فيها الشعراء : النعمة مصباح؛ و خديجة لعبيدي؛ و الصالح بريكة؛ و الباد محمد سالم؛ و بمبا يارة.

وفي نفس التوقيت شهد يوم الجمعة 15 ماي بث ندوة علمية عن بعد : الأسرة في المجتمع الصحراوي وأسئلة التعبير الاجتماعي ، قام بتسييرها د. جودا الوالي، وشارك فيها د. مولاي البوهالي الدحمي، و ذ. مولاي السالك الشريف، و ذ. الخليل الواعي. كما تابع جمهور الفايسبوك يوم السبت 16 و الأحد 17 ماي أمسية موسيقية نشطها الفنانون : سالم ديحان؛ التكوتي عبدالعالي؛ بدي محمد؛ انتيتيش محمد؛ الساعد بابا و محمد علي عويس و
محمد علي عيلا؛ وأحمد مستقيم؛ و بسمة الناصري؛ و سعيد الموساوي؛ و إبراهيم ابعاش. وبمناسبة شهر التراث واليوم العالمي للمتاحف، بثت صفحة الفايسبوك الخاصة بالمديرية يوم 18 ماي ريبورتاجات ميدانية مصورة بعنوان : ” التراث الأركيولوجي بالسمارة، بمشاركة : ذ. محمد مولود بيبا؛ د. محمد مولود امنكور؛ ذ.صلاح الدين اركيبي. ويوم ماقبل الأخير كان جمهور الصفحة مع موعد تربوي للأطفال من تقديم : محمد نحال؛ وخالد الحضري، وحول الفن التشكيلي أرخت ريشة الفنانين التشكيليين : أبو العز القالب؛ وبكار المحفوظ؛ و الخناتي المحفوظ؛ و محجوبة الدخيل؛ و الأجنبية ديبورا لجائحة فيروس كورونا المستجد بالسمارة، وذلك بإنجاز جدارية فنية رائعة وجهوا من خلالها رسالة نبيلة للساكنة المحلية للعاصمة الثقافية والروحية للأقاليم الجنوبية المغربية، ولعموم فيسبوكيي الشبكة العنكبوتية.

حركية ثقافية كهاته في زمن كورونا المستجد – كوفيد 19 – الرهيب الذي حصد فيروسه القاتل الآلاف من البشر عبر العالم، وكبد القرية الكونية خسائر اقتصادية مهولة، وأرغم ساكنة الكرة الأرضية على ملازمة بيوتهم و الحيلولة دون انتشار الوباء في انتظار ايجاد لقاح للوباء، تستحق أكثر من تشجيع وترفع لها القبعة. هذا إذا ما علمنا المجهودات الجبارة للسلطات المحلية وعلى رأسها عامل الإقليم السيد : حميد نعيمي، رجل المهام الصعبة والتوازنات والتوافقات الكبرى، الذي توفق بما أتاه الخالق من حكمة وتبصر ونفاذ بصيرة ودربة وحنكة ومراس في التدبير الرشيد والإدارة والتسيير المحكم في قيادة الإقليم.

ولا يسعنا نحن ساكنة السمارة إلا أن نثمن عاليا المساعي الحثيثة للأطر الطبية و لرجال الدرك والشرطة والقوات المساعدة والوقاية المدنية والتعليم والنظافة في تصدرها واجهة التصدي للوباء.

___________________________________________

موقع المغربية المستقلة يدعو متتعيه للإلتزام واتباع التعليمات و التدابير الإحترازية التي اتخذتها السلطات طوال فترة الطوارئ الصحية حفاظا على سلامتكم و سلامة البلد ” بقاو في ديوركم

Loading...