أزيلال : رغم تصريح بعض الآباء بحسن المعاملة من طرف مؤسسة نورالعرفان الخصوصية” إلا ان جمعية آباء و أولياء أمور التلاميذ انتفضت في وجه المؤسس”

المغربية المستقلة : ابراهيم مهدوب

نظمت جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسة نور العرفان الخصوصية بأزيلال، يوم أمس 24 يونيو 2020، وقفة احتجاجية للمطالبة بإيجاد حلول توافقية للمشاكل العالقة بين أولياء أمور التلاميذ ومؤسسة نور العرفان الخصوصية، فرغم تصريحات أمهات وأباء بعض التلاميذ بهذه المؤسسة، الذين أكدوا أنهم تلقوا معاملة حسنة من طرف المؤسسة، وأن المؤسسة تنازلت عن واجبات 3 أشهر (أبريل، ماي، ويونيو)، بعد توصلها بتصريحات عن وضعيتهم الاجتماعية أثناء الحجر الصحي.

لكن الغريب في الأمر بأن المؤسس حينما طالب من ميسوري الحال خاصة الموظفين بالقطاع العام والذين يدرسون ابنائهم بالمؤسسة والتي تعد فئة قليلة لا تتعدى 6بالمائة من اداء مستحقات ابنائهم كونهم يتقاضون اجورهم ، لكن لم يفهم الأمر ، بل طالبوا بعدم ادائهم لاجر ابنائهم ، الشيء الذي جعل امين المال اقتحام هذا بذاك مادام فرصة انتقام وتشويه ماء وجه المؤسسة مواتي له ، مما جعله يفكر في التحضير لهذه الوقفة .
وذلك لعدم امتثال صاحب المؤسسة للمساومات والابتزاز من طرف امين ماليتها والذي كان له دوافع الشيء الذي لم يرق المؤسس ، ومنها دفاعه عن عدم اداء اجر الاشهر الثلاثة رفقة أعضاء الجمعية والتهرب من الاداء وكذا دفاعا عن أنفسهم بعدم الاداء ليس إلا ؟ كما قام بأخذ بيانات أولياء واباء التلاميذ من مسار واعداد مجموعة عبر تقنية وات ساب يزرع فيها نوعا من التشويش وتشويه صورة المؤسسة ، دون اللجوء للإدارة ما جعل المؤسس يتخذ مجرى قانوني في الملف بوضع شكاية لدى وكيل الملك بازيلال حول هذه العملية مشيرا في الشكاية لعدة خروقات ضد امين مال الجمعية ، الشيء الذي لم يرق الاخير ، بل عد العدة وقام بالوقفة باحظار حوالي 19 شخصا منهم أعضاء الجمعية المتكونة من سبعة أشخاص والباقي هم اباء واولياء التلاميذ موظفون يريدون احصائهم مثل الفئة المعوزة ، هذه هي النقطة التي افاضت ، وعجلت بالوقفة وهناك من لا تربطهم اي علاقة بالمؤسسة وليس لهم ابناء يدرسون بها ،ومن سمح لتنظيم هذه الوقفة خاصة وقانون الطوارئ يجرم الأمر ، ناهيك عن الاتهامات الموجهة للمؤسس امام اعين الجميع ، والتي تفنذها تصريحات الأطر التعليمية والمستخدمين وكذا اباء التلاميذ تتوفر المغربية على عدة وثائق تخص الموضوع .

كما قمنا بإجراء اتصال هاتفي مع المؤسس الذي وضح لنا عدة أمور ومنها شريط صوتي موجه للمؤسسة وللاطر واباء واولياء تلاميذتها ، يؤكد لهم فيه بأن باب المؤسسة مفتوح على جناحيه للجميع و لغة الحوار مفتوحة للجميع ، الا المساومات والابتزاز الذي يعد في القانون جنحة لا وجوب له ، بل ان باب الحوار في هذه النازلة غير مرغوب فيه ، وأكد مؤسس نور العرفان الخصوصية “للمغربية المستقلة” أن باب المؤسسة مفتوح لتسوية جميع الحالات كل حسب نسبة تضرره من جائحة كورونا، لأنه لا يمكن التعامل مع الملفات بنفس الطريقة، كون الضرر يختلف من ولي أمر لآخر، تقيدا ببلاغ الوزارة والأكاديمية الجهوية التي دعت إلى مراعاة ظروف الأسر التي تأثر نشاطها الاقتصادي بتداعيات فيروس كورونا.

كما أكد لنا المؤسس في نفس الاتصال بأنه سيضع شكاية اخرى يتابع فيها نشر وتصوير وقفة احتجاجية تمس من كرامة وتشويه سمعة المؤسسة وكذا متابعة كل المصرحين بادعاءات كاذبة ومتابعة صاحب الصفحة الفيسبوكية بقانون الصحافة والنشر لعدم توفرها على ملائمة و الذي بث على صفحته هذه الوقفة، وكذا متابعة المدعو ( م / ح ) على تصريحه المفعم بالقذف والإهانة وتوجيه اتهامات لا اساس لها من الصحة بصفته اب وليست عضوا في الجمعية ، ليقف اليوم مناطق رسمي لها ، مع مطالبة الجهات المسؤولة للاستماع لتصريحاته التي تضرب بعض المؤسسات.

وأضاف المتحدث، أنه تعرض للابتزاز من طرف بعض افراد الجمعية والتهديد بسبب ملفات 110 تلاميذ، في حالة عدم الاستجابة لمتطلباتهم ، علما بأن نسبة 87 بالمائة من اباء واولياء تلاميذ المؤسسة قاموا بتسوية وضعيتهم مع المؤسسة .

ومن جهتهم الأطر العاملين بالمؤسسة، نوهوا بمجهوداتها وأكدوا أنهم استفادوا من جميع واجباتهم أثناء فترة الحجر الصحي، علاوة على التصريح بهم جميعا قبل ذلك لدى صندوق الضمان الاجتماعي.

Loading...