سيدي البرنوصي : وفاة تلميذ في السنة الأولى باكالوريا بسبب لعبة “فري فاير FREE FIRE”

المغربية المستقلة: متابعة رشيد ادليم

تداولت صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي اليوم خبر وفاة قاصر لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره بسبب الإدمان على الألعاب الإلكترونية.

وأورد الخبر أن عائلة بحي البرنوصي بالدار البيضاء عاشت أول  أمس أسوء لياليها وذلك بسبب فقدان ابنها الذي يتابع دراسته بالسنة الأولى باكلوريا بمدارس الشريف الإدريسي.

وفوجئ والدا الضحية بابنهما وهو يصرخ بشكل هستيري من غير ما سبب، فنقلوه فورا إلى مصحة لإسعافه، ولكن دون جدوى لأنه فارق الحياة بسبب نوبة قلبية. وبعد الكشف عليه سأل الطبيب والديه هل كان هذا الشاب يتصارع مع شخص آخر.

وأورد المنشور أن الرحال كان بالفعل يتصارع، لكن ليس مع شخص وإنما مع هاتفه، ويلعب اللعبة الملعونة التي ابتلي بها أبناؤنا وبناتنا، وهي “فري فاير FREE FIRE”.

تجدر الإشارة إلى أن كثيرا من الآباء يعانون مع أبنائهم إدمان الألعاب الإلكترونية، ما يستدعي وعيا كبير للتعامل مع هذه الأدوات التي تحولت من وسيلة للترفيه إلى آلة مضيعة للأوقات مخربة للعقول مدمرة للأبدان..

Loading...