كورونا: أبطال من نوع خاص بقلم حدو شعيب

المغربية المستقلة : بقلم حدو شعيب 

أبطال من نوع خاص، أبانوا عن حس عال من الوطنية و الإنسانية خلال أزمة كورونا و اشتغلوا بكل تفان خدمة للوطن و المواطنين، لم تسلط عليهم الأضواء و لم تذكر أسمائهم في وسائل الإعلام و لم ينالوا و لو جزءا مما يستحقون ، لأولئك الذين يساندون الجميع و لا يساندهم أحد، إن لم أقل تجاهلهم الجميع و لم يعبروا لهم به.

أحيي مول الحانوت المواطن الصادق الغيور المجد المعطاء الخدوم، المناضل الشهم، و أرفع له قبعة الإحترام والتقدير .
كثير منا لم يخطر بباله أن لمول الحانوت دور أساسي و محوري خلال أزمة كورونا ، فمنذ بداية إعلان حالة الطوارئ و الحجر الصحي، كان لمول الحانوت و تاجر القرب دور كبير في تلبية احتياجات المواطنين التي عملت وزارتي الفلاحة و الصناعة و التجارة على توفير مخزونات إستراتيجية من المواد الغذائية و الإستهلاكية تكفي لشهور، و شهدت كلتا المؤسستين حالة إستنفار رسمي و غير رسمي و تمكنت بمجهودات إستثنائية و بانخراط كبير من الفلاح و التاجر و شركات التوزيع من توفير كل ما يلزم السوق الوطني من سلع و منتجات فلاحية، سمكية، دواجن، لحوم، حليب… و سلع غذائية و مواد إستهلاكية بشكل لم يسجل معه المواطن أي خلل أو نقص، في الوقت الذي نلاحظ دول الجوار تتخبط لتوفر الحد الأدنى من السلع الأساسية أمام هلع و تخوف مواطنيها، و لاحظنا حتى في الدول الغربية وقوف طوابر طويلة من المواطنين في انتظار دورهم لإقتناء ما يلزم من سلع بشكل مقنن، فحق علينا أن نحمد الله على ما منحنا من نعمه بفضله تعالى و برؤية سديدة من جلالة الملك نصره الله و نجاح مخططات إستراتيجية لمس الجميع تحقيق أهدافها على أرض الواقع و لسان الحال أصدق من المقال…

وبرجوعنا لتاجر القرب و كيف ساهم في تحقيق الأمن الغذائي و الإستقرار النفسي من خلال تجنده و فتحه لمحله رغم الظروف الصحية المرتبطة بانتشار الوباء و توفيره للحاجيات الأساسية بالقرب من المواطنين و على بعد أمتار قليلة من منازلنا، ليساهم بذلك في إنجاح الحجر الصحي و تجنب إنتقال المواطنين لأماكن بعيدة و تعرضهم لمخاطر المخالطة.
و لا ننسى الدور الاجتماعي لتاجر القرب و كيف تمكن من إمتصاص أزمة الأسر المغربية خصوصا الطبقات الهشة و التي انقطعت بها السبل بعد التوقف عن العمل و لم تجد من سبيل إلا كناش الكريدي في انتظار مبادرات لجنة اليقظة التي جائت بعد حين…
هذا غيض من فيض تضحيات تجارة القرب التي تعاني في صمت من إشكالات نفسية و إجتماعية و مالية، تعاني المنافسة الغير الشريفة ، تعاني الإقصاء و التهميش من الحكومة، و لقد طال الإنتظار و مل الصبر، و الأمل على شفا الإنهيار، و حان الأوان لرد الإعتبار لتجارة القرب .

وشكرا لبقال حينا.

مع تخفيف الحجر الصحي  بمناطق المملكة “المغربية المستقلة” تدعو متتبعيها  لاتباع شعار: #نبقاو على بال #

 

Loading...