الإتحاد الدولي للصحافة و الإعلام و الإتصال في حوار مع الأستاذ محمد الهيني

المغربية المستقلة: حاوره د/مصطفى توفيق

س1/ كلنا نعلم أن الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي
تتجلى مهمته في ضمان الحقوق و الامن الاجتماعي للأجراء تحت الإشراف الإداري لوزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية.
و سافتح حواري مع الأستاذ المحترم محمد الهيني حول هذا الموضوع خصوصا أن معظم المشغلين لا يصرحون بالأجراء لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، فما هي قرائتكم لهذه الإشكالية؟

س2/ عندما  يشتغل الأجير لسنوات طويلة في مكتب أو إدارة أو مؤسسة، و يجد حقوقه المشروعة غير معلن عنها من طرف المشغل، فهل معنى هذا أن المشغل يتهرب من الالتزامات التي ينص عليها نظام الضمان الإجتماعي أم أن هناك سر في القضية ؟
س3/ بعض الاجراء الذين لم يتم تسجيلهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي ثم يتجهون إلى مكاتب بعض المحامين  للمطالبة بحقوقهم المشروعة ، و من ضمنها التسجيل لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، و الغريب في الامر أن بعض المحامين و أنا لا اعمم  الذين سيدافعون عن حقوق الاجراء هم انفسهم لا يسجلون الاجراء الذين يشتغلون معهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي ، فكيف يمكن تفسير ذلك ؟

س4/ بعد تسريب الرسالة الصوتية التي انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي تساءل  كل من استمع لهذه الرسالة الصوتية كيف يعقل أن وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد  لم يقم بتسجيل كاتبته لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، فكيف تفسر ذلك؟

س5/ كيف يمكن القضاء أو التصدي إلى هذه المعضلة التي أصبحت حديث الساعة؟.

مع تخفيف الحجر الصحي  بمناطق المملكة “المغربية المستقلة” تدعو متتبعيها  لاتباع شعار: #نبقاو على بال #

Loading...