محزن.. طرد أسرة من منزلها بطنجة ليلة العيد الكبير

المغربية المستقلة :

تعرضت أسرة تتحدر من مدينة طنجة، ليلة عيد الأضحى، للطرد من منزل عجزت عن أداء تكاليف اكترائه، بسبب تداعيات أزمة “كورونا.

وقال مصدر مقربة إن الأسرة المطرودة مكونة من زوجين وابن يبلغ من العمر 7 سنوات، مشيرا إلى أن مالك المنزل نسف فرحتهم بالعيد وطردهم من المنزل، دون الأخذ بغين الاعتبار رمزية “العيد الكبير
وأوضح المصدر عينه، أن رب الأسرة المعنية توقف عن العمل منذ فترة طويلة، بسبب أزمة “كورونا”، التي تسببت في فقدان شريحة مهمة من المغاربة لمناصب عملهم.
ولم تجد الأسرة المطرودة سوى الخروج للشارع، محملة بأمتعتها، علّها تلقى رعاية من المواطنين، خاصة يوم العيد.

Loading...