تارودانت: جريمة مروعة.. أبّ يهوي على ابنته بـ”مقدة” ويحدث حالة استنفار في صفوف رجال الدرك الملكي..

المغربية المستقلة: متابعة خديجة اليزيدي

جريمة وُصفت بالمروعة،إذ أقدم أب على الإعتداء بطريقة بشعة على ابنته القاصر التي لم تتجاوز بعد 13 سنة، بدوار أمزاورو بالجماعة الترابية تويالت بإقليم تارودانت.

وحسب مصادر مطلعة، فإن أب الطفلة الضحية، أقدم مؤخرا على توجيه ضربة خطيرة لابنته بواسطة آلة حادة “مقدة”، ما تسبب لها في كسر مزدوج بإحدى يديها، دون أن يذهب بها للطبيب، حيت بقيت حبيسة في المنزل.

ومن المصادر ذاتها، إن الأب وأمام تدهور حالة ابنته الصحية أرسلها عند والدتها التي تعيش مع أهلها والتي قررت عرض ابنتها على الطبيب بالمستشفى الإقليمي بتارودانت، حيث تم الإحتفاظ بها من أجل معالجتها، ومنحها شهادة طبية تتبث عجزها الجسدي لمدة ثلاثة أشهر، لتقوم والدتها بتقديمها رفقة شكاية لوكيل الملك بابتدائية تارودانت.

وأعطت النيابة العامة وبعد توصلها ببالشكاية،أوامرها للضابطة القضائية بمنطقة تالوين، لكي تقوم بإجراء فتح بحث قضائي في الواقعة، وقد تم الإستماع في محضر رسمي للأم المشتكية، التي صرحت أن زوجها أب الضحية، هو من قام بالاعتداء على ابنتيهما، وتؤكد ايضا أنه كان دائما يعرضها للتعذيب عن طريق إحراقها وكيها وضربها بإستمرار في مختلف أنحاء جسدها، الشيء الذي تسبب لها في تقرحات وتعفنات خطيرة.
وقامت مصالح الدرك الملكي بتالوين، بأبحاثها وتحرياتها لإيقاف الأب الجاني وعرضه على العدالة، للبحث معه وفق ما أدين به.

Loading...