أكادير- أورير : تجمهر وإحتفالات “ببوجلود ” تزامنا مع مناسبة عيد الاضحى رغم قرارات المنع وما رافقها من تدابير احترازية ووقائية لتجنب عدوى الفيروس !!+فيديو

المغربية المستقلة: متابعة رشيد ادليم

رغم قرارات المنع التي فرضتها الدولة مؤخرا  لتجنب العدوى بفيروس كورونا، وما لوحض من ارتفاع صاروخي كموجة ثانية لم تكن في الحسبان  ، إلا أن مجموعة من أحياء مدينة أكادير ، رغم الحضر نظمت حفلات بوجلود مساء يوم امس السبت01 غشت 2020 .

وقد قام مجموعة من الأشخاص بتنظيم حفلات بوجلود خارقين بذلك القرارات الإدارية التي تتعلق بمنع بوجلود هذه السنة استنادا  لقانون الطوارئ الصحية ، ومن خلاله عرفت مجموعة من الأحياء بمدينة أكادير احتفالات بموروث بوجلود كما عرفت جماعة اورير على سبيل المثال ، وهذا الاحتفال لا يخلو منه تجمهر المئات من المواطنين ، التي انطلقت من حي  توكامان مرورا باكروفلوس ، وكل  هذه المخالفات كانت أمام اعين السلطات المحلية بالجهة .

ومن منظور اخر وكما هو متعارف عليه دائما خلال مناسبة عيد الاضحى، تعرف هذه الجهة وبعض الجهات بسوس ماسة درعة، احتفالا سنويا بهذه الطريقة(بوجلود) ، ورغم ان هذه الضرفية العصيبة لجائحة كورونا التي قلبت الموازين بنواحي مجاورة بعدم احياءها، إلا أن  هذه المنطقة كان لها رأي آخر دون الاكثرات  لخطورة الوضع ودون تدخل للسطلة المحلية التي كانت في منأى عن منع هذا الإحتفال .

Loading...