بالصوت والصورة : مجلس مجموعة الجماعات الأطلس بخنيفرة ينتخب مكتبه بمقر عمالة اقليم خنيفرة بحضور الكاتب العام للعمالة

المغربية المستقلة: عزيز احنو

عقد مجلس مجموعة الجماعات الترابية الأطلس للمحافظة على البيئة والغابة وتنمية الموارد الطبيعية وتجهيز الجماعات وحفظ الصحة يومه الثلاثاء 40 غشت 2020 على الساعة 11 صباحا، جلسة انتخاب أعضاء مكتب المجموعة وكذا الكاتب ونائبه.
وقد أسفرت هذه العملية على انتخاب السيد مولاي احمد تيجاني نصيري رئيسا لهذه المجموعة، وجاءت تشكيلة نوابه على النحو التالي :
النائب الأول : السيد حميد البابور
النائب الثاني : السيد مصطفى منصور
النائب الثالث : السيد محمد عبيد
النائب الرابع : السيد المصطفى الدرقاوي

كما تم انتخاب السيد الحسين عزمي كاتبا للمجلس و السيد محمد الخير نائبا له.
وفي كلمة له بالمناسبة، تقدم الرئيس الجديد للمجموعة بالشكر للجميع على الثقة التي وضعوها في شخصه، وقام بتقديم خطة عمل مستقبلية أعدّها المكتب الجديد للمجموعة من أجل الرفع من مستوى الخدمات المقدمة من طرف هذه المؤسسة في أفق تحسين أدائها لبلوغ الأهداف المتوخاة، حيث جاءت هذه الخطة على الشكل التالي :
جعل مشروع مركز الطمر والتثمين نموذجا يحتذى به، ورافعة حقيقية للتنمية في ما يخص تدبير النفايات المنزلية والمشابهة لها على مستوى إقليم خنيفرة، وذلك عبر الوفاء بالالتزامات المتضّمنة بعقد التدبير المفوض مع وضع مخطط تواصلي حول هذا المشروع ذي البعد البيئي والإيكولوجي.

المساهمة الفعالة في تدبير العجز الحاصل في ما يخص الماء الشروب وذلك بتزويد العالم القروي بهذه المادة الحيوية، لتشمل:
16 جماعة لتغطية 80 دوارا يضم حوالي 000 13 نسمة وذلك لمدة تقارب ثلاثة أشهر من كل سنة.
الا ستمرار في المساهمة الفعالة في تدبير موجة البرد التي يعرفها الإقليم كل سنة باعتبار المجموعة شريكا أساسيا في هذه العملية والتي همت خلال السنة الماضية، 47 دوارا على مستوى 10 جماعات قروية؛ بساكنة تقدر بحوالي 22 ألف نسمة.
تأطير المجهودات المشتركة للجماعات المنخرطة في الميدان الصحي وبالخصوص بواسطة:
– وضع طاقم طبي من أطباء وأطر مؤهلة.
– تكوين الأطر التقنية على مستوى كل الجماعات.
-اقتناء واستغلال كل التجهيزات والأدوات الضرورية التي تتوفر عليها المجموعة.
– تنظيم حملات و دورات تحسيسية لفائدة الساكنة.
إحداث قطب خاص بعمليات فك العزلة على مستوى الجماعات الترابية المنخرطة، وذلك بواسطة اقتناء الآليات والأدوات، وتكوين السائقين المؤهلين في إطار تشاركي يضم الجماعات الترابية والمديرية الاقليمية للتجهيز و النقل واللوجستيك و الماء، بالإضافة إلى مجموعة الأطلس.
اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تدبير مرفق النقل العمومي المشترك بين الجماعات بواسطة الحافلات علما أن هذا المرفق لم يعد من اختصاص المجلس الإقليمي طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالعمالات والأقاليم، وأن عقد التدبير المفوض بين الشركة والمجلس الإقليمي سينتهي في شتنبر 2021.
جعل مجموعة الجماعات الترابية الأطلس شريكا أساسيا في كل المشاريع ذات البعد السياحي-الاقتصادي والبيئي، وبالخصوص الحفاظ وإعادة التأهيل وتهيئة الموقعين السياحيين لكل من منابع أم الربيع ومحيط بحيرة أكلمام أزكزا.
تشجيع كل المبادرات في مجالات البيئة والسياحة والرياضة الإيكولوجية عبر الانفتاح وإشراك الجمعيات النشيطة في هذه الميادين.
هيكلة وتنظيم إدارة المجموعة بمدها بموارد بشرية كافية ومؤهلة ونهج مساطر شفافة، مع الإسراع في إنجاز البناية الخاصة بها لتمكينها من تحقيق الأهداف المنوطة بها وجعلها أذاة تدبير فعالة.
توفير جو تسوده الثقة والاحترام المتبادل والتضامن، داخل مجلس المجموعة، واعتماد مقاربة تشاركية تقوم على مبدأ العدالة المجالية ومبنية على التواصل الدائم وإشراك جميع الأعضاء في ما يخص كل البرامج المستقبلية للمجموعة.

وفي الأخير، أكد الرئيس المنتخب، أن مجموعة الجماعات الترابية الأطلس، تدعو رئاسة جماعة أكلمام أزكزا للبرهنة على نضج مسؤول وملتزم، و جعل أهداف وحاجيات ساكنة الجماعة فوق كل اعتبار، ذلك أن عدم تعيين ممثل لها بمجموعة الجماعات الترابية الأطلس قد يحرم الساكنة من خدمات أساسية وحيوية، وخصوصا في فترات موجة البرد وفترات الصيف ( كفك العزلة، تزويد الدواوير بالماء الشروب، النقل العمومي المشترك بين الجماعات، الاستفادة من خدمات القوافل الطبية إلخ …)

Loading...