تزامنا مع قضية عدنان،مضيفة طيران تقدم صديقتها فريسة للإغتصاب من طرف شقيقها يوم ميلاده.

المغربية المستقلة: متابعة خديجة اليزيدي

تزامنا مع فاجعة مقتل الطفل عدنان التي هزت مشاعر كل المغاربة بعد اغتصابه وقتله من طرف شاب بمدينة طنجة، تنفجر فضيحة جنسية أخرى بمدينة تمارة، إثر استدراج وتخدير واغتصاب فتاة قاصر، بعدما تمت دعوتها لحضور حفلة عيد ميلاد.

وفي تفاصيل القضية، عمدت مضيفة طيران إلى توجيه دعوة للفتاة بهدف تقديمها لشقيقها احتفاءً بعيد ميلاده الأمر الذي تطوّر إلى افتضاض البكرة والحمل، وفق ما أوردته يومية “الأخبار”.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط، وجه مساء الاثنين المنصرم، تهمة المشاركة في هتك عرض قاصر والتسبّب في حملها لمضيفة الطيران، قبل إحالتها على قاضي التحقيق في حالة اعتقال ملتمسا منه تعميق الأبحاث حول التهمة الموجهة إليها، حيث أُحيلت المتهمة إلى سجن “العرجات”، بسلا، مساء نفس اليوم، في انتظار العثور على شقيقها الذي نفّذ عملية الاغتصاب ولاذ بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

وأضاف المصدر نفسه، أن هذا السيناريو الإجرامي دبّرته مضيفة الطيران العشرينية، استنادا إلى تصريحات الضحية القاصر، التي قالت، “إن صديقتها المضيفة وجهت دعوة لها من خلال استئذان والديها لحضور عيد ميلاد شقيقها، مضيفة، أنها تم استدراجها من أجل تقديمها من طرف المضيفة العشرينية إلى أخيها، وأنها سقطت في فخ تخذير من تدبير الشقيقين معا”.

وعجزت المضيفة عن التبرير بعد مواجهتها بالاتهامات المنسوبة إليها، والتي أظهرت التحريات أنها متورطة في استدراج الضحية والمشاركة في إعداد وتنفيد سيناريو الاغتصاب، الذي نتج عنه حمل مؤكد بتقارير وخبرات طبية، تضيف الجريدة.

Loading...