إخـــبــار عن المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب

المغربية المستقلة إبراهيم مهدوب

علاقة باللقاء التواصلي المعلن عنه سابقا مع السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، يخبر المكتب التنفيذي لـ “نادي قضاة المغرب”، أنه :
1- قد تم عقد هذا اللقاء بمقر رئاسة النيابة العامة بالرباط، يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020، ابتداء من الساعة الحادية عشر والنصف صباحا، واستمر، بدون انقطاع، إلى غاية الرابعة والنصف عصرا، وحضره السيد رئيس النيابة العامة شخصيا، وكذا السيد الكاتب العام لديها، فضلا عن السادة رؤساء الأقطاب بها، كما حضر عن “نادي قضاة المغرب” رئيسه وكاتبه العام، وأربعة أعضاء من مكتبه التنفيذي.
2- وقد استهل السيد رئيس النيابة العامة الاجتماع بكلمة ترحيبية عامة، ثم أعطى الكلمة، بعدها، إلى السيد رئيس “نادي قضاة المغرب” والوفد المرافق له، حيث تم التطرق، بكل صراحة وشفافية، إلى عدة مواضيع تدخل في صميم اهتمامات الجمعية، سواء تلك المتعلقة باختصاصات رئاسة النيابة العامة، أو بصفة رئيسِها كعضوٍ دائم بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية ونائب للسيد الرئيس المنتدب به.
3- وبعد كلمة السيد رئيس “نادي قضاة المغرب” والوفد المرافق له، أكد السيد رئيس النيابة العامة على ضرورة استمرار جِسر التواصل والحوار بين رئاسة النيابة العامة والجمعيات المهنية، وذلك من أجل تذليل الكثير من الصعاب والعقبات التي قد تعيق العمل المشترك الرامي إلى خدمة القضاء والقضاة من جهة، وخدمة المواطن من جهة أخرى.
4- كما عبر عن تَبنيه لمجموعة من المطالب ذات الطابع المهني، والتي تدخل، حصرا، في صميم اختصاصات رئاسة النيابة العامة، خصوصا في شقها المتعلق بقضاة النيابة العامة بمختلف محاكم المملكة وظروف اشتغالهم، ووَعدَ بدراسة باقي المطالب ذات الاهتمام المشترك، ثم الترافع بخصوصها لدى الجهات المختصة.
وفي الختام، إذ يخبر “نادي قضاة المغرب”، إجمالا، بمجريات هذا اللقاء، فلا يسَعه إلا أن يُحيِّي عاليا انفتاح مؤسسة رئاسة النيابة العامة على الجمعيات المهنية القضائية، ويثمن حسنَ التواصل معها، خدمةً لمصلحة القضاء والقضاة، بما يؤهلهما للاضطلاع بأدوارهما الدستورية والقانونية.

المكتب التنفيذي لـ “نادي قضاة المغرب”

Loading...