المحكمة الابتدائية بالصويرة تدين الطبيبة الرئيسية بالمركز الصحي بتالمست ب 10 أشهر حبسا ، سائق الإسعاف التابعة لجماعة تالمست ب 8 أشهر نافدة

المغربية المستقلة: متابعة

ادانت المحكمة الابتدائية بالصويرة  نهاية الأسبوع الماضي الطبيبة الرئيسية بالمركز الصحي بتالمست ب 10 أشهر نافذا وغرامة مليون سنتيم …. كما قضت نفس المحكمة بالحكم على سائق الإسعاف تابع لجماعة تالمست ب 8 أشهر نافدة ومليون سنتيم غرامة ….. بعدما تقدمت عائلة إمرأة حامل لقيت مصرعها في ماي الماضي بشكاية في الموضوع نتيجة الإهمال .

وكانت هذه القضية قد هزت الرأي العام الإقليمي والوطني إثر الإهمال الذي تعرضت له سيدة الحامل …. بعدما أحست بألم الوضع تم نقلها من مقر إقامتها بدوار لودينات بجماعة سيدي عبد الجليل صوب المركز الصحي بتالمست ….. الذي وجدته مغلقاً !!! وباءت كل الإتصالات الهاتفية التي أجراها زوجها مع الطبيبة والممرضة بالفشل …. وأمام تزايد الألم والوجع إضطر للإستنجاد بسائق سيارة الإسعاف التابعة للجماعة …. هذا السائق بدوره فرض أتاوة ! على أهل الضحية وساهم في تأخير نقلها إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بالصويرة وبذلك فارقت الحياة قبل وصولها للمستشفى المذكور بعد قطعها 65 كلم وهي تصارع الموت …. تاركةً وراءها المولود الجديد الذي تم إنقاذ حياته .
هذه الواقعة دفعت 30 هيئة جمعوية وسياسية ونقابية بإقليم الصويرة إلى توقيع بيان طالبت فيه بفتح تحقيق حول الواقعة ومعاقبة المسؤولين .
كنا إستنفرت نفس الواقعة المجلس الوطني لحقوق الانسان الذي بعث لجنة بحث في أسباب وملابسات عدد من الوفيات ….. من جهتها المندوبية الإقليمية للصحة أعدت تقريبا في الموضوع إلى جانب بحث اخر للضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة ……
و يبدو أن المحكمة الإبتدائية بالصويرة إقتنعت بعدد من الدفوعات القانونية وجمعت كل الحيتيات المرتبطة بالموضوع و أصدرت حكمها بالإدانة في إنتظار ملفات أخرى مرتبطة بالوفاة نتيجة الإهمال الطبي .

Loading...