شيشاوة : سكان جماعة اهديل ينتفضون عطشا والسلطة الإقليمية تدخل على الخط لفض مسيرة احتجاجية قصد ولاية مراكش

شيشاوة :
المغربية المستقلة : عادل مول الراكوبة
بعدما انتقلت مصادر جريدة المغربية المستقلة إلى دواري اولاد أحمد والقدادرة جماعة اهديل إقليم شيشاوة أكد لنا رئيس جمعية الحمداوية بنفس الدواوير السيد الشرفاوي عبد الحق أنه يوجد بئر واحد يزود دوارين والسوق الأسبوعي بالجماعة المذكورة ؛ وكدا المستوصف الصحي ؛ وبعد سنة من جفاف هذا البئر أصبح مواطنوا جماعة أهديل يعاني عطشا وماشيتهم تموت كذالك؛ وحيث أن المنظقة المذكورة تعرف فقرا مدقعا وفي هذه العام الدي عرف فيه البئر جفافا من المياه كان أحد المحسنين يزود الساكنة بماء تشربه ؛
فجف بئره بدوره هو الآخر ؛ و من خلال هذا الإستغلال انتقلت الساكنة إلى مقر عمالة شيشاوة لتقوم هذه الاخيرة بإرسالهم لدى السيد قائد قيادة اهديل ؛ والذي ثار في وجه السكان المتضررين وكلما تكلم أحد المواطنين يقوم بطرده من داخل القاعة ؛ وهنا نسجل استهثار هذا القائد بقيادة اهديل بصحة وسلامة وسبل العيش الكريم بجماعة اهديل ناسيا دوره كسلطة محلية من شأنها إنصاف المواطن المتضرر. وأكد أحد الساكنة أن السيد رئيس المجلس يحاول تضليلهم بأنه قد تمت برمجة اعتماد 50 ألف درهم في الموسم الفارط ؛ وانتقل السكان إلى دار الجماعة باهديل أكثر من ثلاث مرات ؛ وفي كل مرة يقول السيد رئيس المجلس فيما بعد : فقد سلمت المشروع لأحد المقاولين؛ السبب الذي جعل كل الساكنة تدق ناقوس الخطر لتقوم بمسيرة احتجاجية إلى ولاية مراكش .


مع العلم ان مجموعة من السكان هاجرت هذه الدواوير بسبب انعدام الماء الصالح للشرب ؛ الشيء الدي سيعرض المنطقة إلى التمدن.
وحول هدا الوضع فقد تدخلت السلطة الإقليمية صباح اليوم الأربعاء 28 مارس 2018 ؛ لفض مسيرة احتجاجية نظمتها الساكنة باتجاه والي مراكش ؛ لطرح اشكالية معاناتهم اليومية ؛ وقد توعد رئيس الشؤون الإقتصادية بعمالة شيشاوة انه سيتم إرسال آلة حفر بئر الأسبوع القادم ؛ وكانت هذه الطمأنة سبب تراجع الساكنة والاستسغاء لما صدر من ممثل السلطة الإقليمية.

Loading...