ابتدائية انزكان تدين فنانة بستة أشهر إثر ضبطها تمارس الدعارة رفقة آخرين بالدشيرة الجهادية

الدشيرة- انزكان :
المغربية المستقلة : متابعة
أدانت المحكمة الابتدائية بانزكان مؤخرا فنانة أمازيغية مشهورة تدعى ” ن.ت” ، رفقة شخصين آخرين داخل شقة توجد وسط مدينة الدشيرة الجهادية التابعة لإقليم إنزكان آيت ملول، وذلك بتهمة ممارسة الدعارة ب 6 أشهر حبسا نافدة وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، وعلى صديقاتها “ع” ب 4 أشهر حبسا نافدة وغرامة 1000درهم وعلى “م” و ” ف” ب 2 شهرين حبسا موقوف التنفيذ لكل واحدة مع غرامة تافدة قدرها 1000درهم وعلى خليلها “م” من أجل التحريض على الدعارة ب 3 أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافدة 1000درهم وعلى المتهم “خ”ب 5 أشهر حبسا نافدة وغرامة 1000درهم .
وتعود أسباب هذه الواقعة حين أقدمت المصالح الأمنية عن توقيف شبكة للدعارة ضمنها الممثلة المذكورة، بعدما تقدم أحد المواطنين بشكاية لدى مصالح أمن إنزكان، تفيد تعرض سيارته الخاصة للسرقة، لتباشر المصالح المذكور تحرياتها وأبحاثها الميدانية، ليتم في الأخير العثور على السيارة بحوزة الفنانة ورفقائها.
وهي الأسباب التي دفعت بالممثلة الأمازيغية بمعية متهمين آخرين، للمثول امام انظار المحكمة الابتداءية بانزكان في حالة اعتقال بتهم خيانة الأمانة والتحريض على الفساد، وتحويل شقة إلى وكر للدعارة ووجهة للباحثين عن المتعة الجنسية بمقابل مادي، زيادة على تهمة السطو على محتويات سيارة نفعية التي تقدم بها مالكها ضدهم، لتقرر المحكمة المذكورة في الأخير اصدار احكامها المذكورة في القضية كل حسب المنسوب اليه طبقا للقانون.
هذا و تقدمت الفنانة ومن معها بالطعن بالاستناف في الحكم رغبة في الاستفادة في ظروف التخفيف

Loading...